بدم بارد

صحفي ياخذ صورة في اخر لحظة من حياته بعد ان اطلق عليه النار جندي من الجيش البورمي حينما بدأ الجيش باطلاق النار على الحشود.

Technorati Tags: ,

Advertisements

2 thoughts on “بدم بارد

  1. عشق المهنة حتى الرمق الاخير
    ياااااااااااااه كيف استطاع ان يفعل …..
    هل توقعها مجرد اصابة او كان يعلم انه هالك هالك ………

    الله اعلم

  2. فعلا عشق المهنة والمخاطرة بالحياة من اجلها شئ كبير, في الاول المصور لم يمت لكنه فارق الحياة بعد مدة.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s